منتدى المراة المسلمة

عالم المراة المسلمة : دينها, اسرتها , جمالها , بيتها , اشغالها المنزلية و اليدوية ...
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قيل، وأقولُ: ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moslima

avatar

انثى عدد الرسائل : 47
العمر : 39
البلد - مكان الاقامة - : ardo ALLAH SWT
العمل : éducatrice à la maternelle
تاريخ التسجيل : 16/01/2007

مُساهمةموضوع: قيل، وأقولُ: ...   الأحد 21 يناير - 10:50

بسم الله الرحمن الرحيم



(قيل، وأقول)


الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أجمعين، وبعد:
أخواتي الفاضلات!
هذا جمع ماتع لأبيات من نظم الشيخ علي بن حسن الحلبي - حفظه الله وسدده - في كتابه: "الرد البرهاني في الانتصار للعلامة المحدِّث الإمام محمد ناصر الدين الألباني .."، نظمها على نسق أبيات أخرى لشعراء سابقين.
وقد أعجبني هذا الأسلوب في النظم، وشدني هذا الإبداع في الرد على المخالف؛ فأحببتُ إتحافكن به.(1)


* * * * *

قيل:

فدَعْ عنكَ الكتابةَ لستَ منها .. ولو سوَّدتَ وَجْهَكَ بالمِدادِ
وأقول:
جهولٌ جاهلٌ جهلا بجهـلٍ .. ولو قد نِلْتَ (ألقابَ) البـلادِ (22) (2)

* * * * *
قيل:
فهذا الحقُّ ليس به خفاءُ .. فَدَعْني مِنْ بُنَيَّاتِ الطَّرِيقِ
وأقول:
وخُذْ حقًّا لأشياخ عِظامٍ .. "حقيقتُه" مِن الفهمِ الدقيـقِ
ودَعْ عنك التدخُّلَ في عُلُومٍ .. تدخُّلَ جاهلٍ في ذا المَضيقِ
تَقبَّلْ حقَّنا دونَ انزعاجٍ .. بِلا فِعْلِ الزَّفيرِ ولا الشهيـقِ
ولا تَقْبَـلْ أُخوَّةَ غيرِ حـقٍّ .. ولا وُدٍّ كَذَيَّاك الصديـقِ
فإنَّ الحقَّ يعلوهُ بهـاءٌ .. بهاءُ العلمِ والهَـدْيِ الأنيـقِ
"حقيقةُ" جهلِه جهلٌ تمادى .. به سوءٌ إلى الجهلِ العميقِ
(رُحَيِّمُهُمْ) جهالاتٌ كِبارٌ .. وَحِقدٌ بالـغٌ حدَّ النَّعيـقِ
فلا لِينٌ ولا حِلْمٌ مُضافٌ .. كذا (الحُلفاءُ) من هذا الفريقِ
فهل هذا (الوفاءُ) بحقِّ شيخٍ .. جليلٍ (ناصرٍ) فَهْمٍ شفيقِ
لَئِنْ كانَ (الوفاءُ) دليلَ فضلٍ .. فإنَّ (المَنَّ) بابٌ لِلْحَريقِ
فحاذِرْ أَنْ تَكُونَ كَثيرَ مَنٍّ .. كَحالَةِ أرْعَنِ الدِّينِ الرَّقيقِ
ويا ليت التأدُّبَ كان سَترًا .. لجهلهمُ سوى القولِ الصفيقِ
فلا يَغْرُرْكَ مِن جهلٍ سَناءٌ .. ولا لونٌ له حُسْنُ البريـقِ
فـ(ناصرُنا) و(بازٌ) و(العُثَيمُ) .. أئمّتُنا إلى هذا الطريـقِ
طريقِ السنَّةِ الغَرَّا بفهـمٍ .. هو الدُّرُّ المصفَّى كالعقيـقِ
فَتَصفِيَةٌ وتربِيَةٌ سَوِيًّـا .. لَهَا رَوْحٌ كَأطيَبِ ذَا الرَّحيـقِ
بِعِلْمٍ أَصلُهُ زَادٌ عَظيـمٌ .. مِنَ القُرآنِ والسَّنَدِ العَرِيـقِ
سبيلُ السالفين لنا شِعارٌ .. كذاك دِثارُنا نهجُ العَتيقِ (37-38)

* * * * *
قيل:
وَجَرَّبْنا وجرَّب أَوَّلُونـا .. فلا شيءٌ أَعزَّ من (الوفاءِ)
وأقول:
وفاءٌ نحوَ أشياخٍ كبارٍ .. وفاءٌ في العَقيدَةِ كالشِّفاءِ (52)

* * * * *
قيل:
إذا قالت حَذامِ فصدِّقوها .. فإنَّ القولَ ما قالت حَذامِ
وأقول:
فقارِنْ بين جهلهمُ وحقٍّ .. من الأشياخِ في هذا الكلامِ
كَلامُ العِلْمِ والحَقِّ المُبِينِ .. يُقَابِلُهُ كَلامٌ كَالكِـلامِ (74)

* * * * *
قيل:
وقَوْلانِ أحزمُ مِنْ واحدٍ .. وقولُ (الثلاثة) لا يُنْقَـضُ
وأقول:
وما خالفَ الحقَّ طُرًّا له .. ردودٌ سَتَتْرى لِذا يُرْفَضُ
وأَمَّا المُبَدِّلُ فِي نَهجِهِ .. فَتَغييرُهُ نَحو ما (يَقْبِـضُ)! (75)

* * * * *
قيل:
أَتانا أَنَّ سَهْلاً ذمَّ جَهْلاً .. علومًا ليس يعرفهُنَّ سهْـلُ
علومًا لو دراها ما قلاها .. ولكنَّ الرِّضا بالجهْلِ سَهْلُ
وأقول:
وقُلْ هذا كذاك بكلِّ غُمْرِ .. تَطَاولَ جهْلُهُ فَهْوَ لأهْـلُ
بِطَعنٍ منه في الشيخ الإمامِ .. إمامِ العصرِ قُلْ شيخٌ وَكَهْلُ
فذا جهلٌ به جهلٌ تمادى .. جهولٌ جاهلٌ والجهلُ جهلُ (78)

* * * * *
قيل:
لا تَدْخُلَنْ بنميمـةٍ .. بين العَصا ولِحائهـا
وأقول (3):
قد نِلْتَ منها غُصَّةً .. في الحَلْقِ منكَ بلاؤُها
والظُّلْمُ فِيكَ مبدِّلٌ .. حقَّ "الحقيقةِ" دَاءَهـا (104)

* * * * *
قيل:
يُعطيك مِن طَرَف اللسانِ حلاوةً .. ويَروغُ مِنْكَ كما يَروغُ الثّعلبُ
وأقول:
مُتَناقِضٌ بل جاهِلٌ مُتجاهِلٌ .. لا ليس يَصْدُقُ بَلْ يَقولُ فَيَكْذِبُ
مُتَنَقِّلٌ بين (الطَّوائِفِ) كُلِّها .. وَكَأَنَّ دِينَ (القَومِ) ذاكَ الْمَلْعَـبُ (110)

* * * * *
قيل:
ولكنَّ البلادَ إذا اقشَعَرَّت .. وصوَّحَ نَبْتُها رُعِيَ الهَشِيمُ
وأقول:
وصار الجاهلون لهم شيوخًا .. شيوخًا منْهُمُ هذا (الرَّجِيمُ)
كذا (حُلفَاؤُهُ): فَهُمُ (جَمِيعًا) .. عَقِيبَ تَفَرُّقٍ: حِزْبٌ عَقِيمُ (131)

* * * * *
قيل:
قد (هيَّؤوك) لأمرٍ لو فطنتَ له .. فاربأْ بنفسِك أن ترعى مَعَ الهَمَلِ
وأقول:
بل (شيَّخوك) لحالٍ قد عُرفتَ بهِ .. حالَ الجهالةِ إقدامًا بلا خَجَلِ
بل (قدَّمُوكَ) لتأخيرٍ مَدَدتَ له .. عُنقَ التَّفَاهَةِ إِصرَارًا بِلا وَجَلِ (197)

* * * * *
قيل:
وليسَ يصِحُّ في الأذهانِ شيءٌ .. إذا احتاجَ النَّهارُ إلى دليلِ
وأقول:
ولكِنْ جاهِلٌ يَهْذِي بقَوْلٍ .. ضلالتُهُ مِنَ القَلْبِ العَليـلِ
(رُوَيْبِضُ) رابِضٌ دُونَ الْتِفاتٍ .. إلى حقٍّ كثِيرٍ أَوْ قَليـلِ
وطعنٌ دائمٌ في نهجِ شيـخٍ .. إمامٍ للْهُدى حقٍّ جليـلِ (228)









مـع عــــــــــاطر التحـــــــــايـــــــــــا


_________
(1) كلمة ( قيل ) إضافة مني.
(2) الأرقام بعد الأبيات إشارة إلى أرقام الصفحات من الكتاب المذكور.
(3) في الأصل: (وقلتُ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قيل، وأقولُ: ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المراة المسلمة :: المنتديات العلمية و الأدبية :: المنتدى الأدبي-
انتقل الى: