منتدى المراة المسلمة

عالم المراة المسلمة : دينها, اسرتها , جمالها , بيتها , اشغالها المنزلية و اليدوية ...
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ((إن من البيان لسحرا))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moslima

avatar

انثى عدد الرسائل : 47
العمر : 40
البلد - مكان الاقامة - : ardo ALLAH SWT
العمل : éducatrice à la maternelle
تاريخ التسجيل : 16/01/2007

مُساهمةموضوع: ((إن من البيان لسحرا))   الأحد 21 يناير - 10:41

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن مما وقفت عليه في معنى هذا الحديث لغة واصطلاحا شيئًا رائعًا ..............


عن ابن عمر رضي الله عنهما؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(( إنَّ مِنَ البيانِ لَسِحْرًا )).

قوله :(( إن من البيان))

(( إن )) حرف توكيد ينصب الاسم ويرفع الخبر ، و((مِن)) : يحتمل أن تكون للتبعيض ، ويحتمل أن تكون لبيان الجنس ؛ فعلى الأول يكون المعنى : إن بعض البيان سحر وبعضه ليس بسحر ، وعلى الثاني يكون المعنى : إن جنس البيان كله سحر .

وقوله :((لسحرا)).

اللام للتوكيد ، و((سحرا)): اسم إن .

والبيان : هو الفصاحة والبلاغة ، وهو من نعمة الله على الإنسان ، قال تعالى :" خلق الإنسان * علمه البيان" (الرحمن:4،3)

والبيان نوعان :

الأول : بيان لابد منه ، وهذا يشترك فيه جميع الناس ، فكل إنسان إذا جاع قال : إني جعت ، وإذا عطش قال : إني عطشت ، وهكذا .

الثاني: بيان بمعنى الفصاحة التامة التي تسبي العقول وتغير الأفكار ، وهي التي قال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم (( إن من البيان لسحرا )) .

وعلى هذا التقسيم تكون ((من)) للتبعيض ؛ أي : بعض البيان _ وهو البيان الكامل الذي هو الفصاحة - سحر.

أما إذا جعلنا البيان بمعنى الفصاحة فقط ؛ صارت ((من)) لبيان الجنس.

ووجه كون البيان سحرا : أنه يأخذ بلب السامع ، فيصرفه أو يعطفه ، فيظن السامع أن الباطل حق لقوة تأثير المتكلم ، فينصرف إليه ، ولهذا إذا أتى إنسان يتكلم بكلام معناه باطل ، لكن لقوة فصاحته وبيانه يسحر السامع حقا ، فينصرف إليه ، وإذا تكلم إنسان بليغ يُحذِّر من حق ، ولفصاحته وبيانه يظن السامع أن هذا الحق باطل ، فينصرف عنه ، وهذا من جنس السحر الذي يسمونه العطف والصرف ، والبيان يحصل به عطف وصرف ؛ فالبيان في الحقيقة بمعنى الفصاحة ، ولاشك أنها تفعل فعل السحر ، وابن القيم يقول عن الحور : حديثها السحر الحلال .

وقوله :(( إن من البيان لسحرا)) ، وهل هذا على سبيل الذم ، أو على سبيل المدح ، أو لبيان الواقع ثم ينظر إلى أثره ؟

الجواب:

الأخير هو المراد ؛ فالبيان من حيث هو بيان لا يمدح عليه ولا يذم ، ولكن ينظر إلى أثره ، والمقصود منه ، فإذا كان المقصود منه رد الحق وإثبات الباطل ؛ فهو مذموم ؛ لأنه استعمال لنعمة الله في معصيته ، وإن كان المقصود منه إثبات الحق وإبطال الباطل ؛ فهو ممدوح ، وإذا كان البيان يستعمل في طاعة الله سبحانه وفي الدعوة إلى الله فهو خير من العيّ ، لكن إذا ابتُلي الإنسان ببيان لصد الناس عن دين الله ؛ فهذا لا خير فيه ، والعي خير منه ، والبيان من حيث هو لاشك أنه نعمة ، ولهذا امتن الله به على الإنسان ؛ فقال : " علمه البيان" (الرحمن:4)

المصدر: القول المفيد على كتاب التوحيد ، شرح الشيخ محمد بن صالح العثيمين ج1

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

__________________


( سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر )




( اللهم! اغفر للمؤمنين والمؤمنات، المسلمين والمسلمات، الأحياءِ منهم والأموات )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
((إن من البيان لسحرا))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المراة المسلمة :: المنتديات العلمية و الأدبية :: المنتدى الأدبي-
انتقل الى: