منتدى المراة المسلمة

عالم المراة المسلمة : دينها, اسرتها , جمالها , بيتها , اشغالها المنزلية و اليدوية ...
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 فضل الذكر والدعاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hebaa
Admin
avatar

عدد الرسائل : 474
تاريخ التسجيل : 11/04/2006

مُساهمةموضوع: فضل الذكر والدعاء   الجمعة 13 أكتوبر - 8:52

emoticon46


من المعلوم أن الذكر أفضل الأعمال التي يقوم بها العبد المسلم، وجزاؤهُ عظيم، فإن الله قد أعد للذاكرين الله كثيراً والذاكرات {مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا}[الأحزاب:35].

وهو القائل سبحانه: {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ}[البقرة:152].

ولا شك أن الذكر والدعاء يزداد فضلها في مناسك الحج حيث يقترن بشرف الذكر شرف الزمان والمكان، فينبغى الإكثار من الذكر والدعاء والمواظبة عليهما في جميع الأحوال والأوضاع، ويجب ألا يشغل الحاج نفسه بغيرها إذا أراد أن يكون عملهُ مقبولاً، وسعيهُ مشكوراً، وأن يكون من الذين يباهى الله بهم ملائكته فى يوم عرفه، ويكفى أن النبي (صلى الله عليه وسلم) نهى عن صوم يوم عرفة بعرفات ليتقوى الحاج على الدعاء والذكر.

وقد تكرر الأمر بذكر الله في آيات الحج والقرآن الكريم:

*{...فَإِذَا أَفَضْتُم مِّن ْعَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّآلِّينَ}[البقرة:198].

*{وَاذْكُرُواْ اللّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ ...}[البقرة:203].

كما تضمنت الأمر بالاستغفار.

*{... وَاسْتَغْفِرُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}[البقرة:199].

وكذلك تضمنت توجيهاً بالدعاء، وما يجب أن يكون عليه بحيث لا يقتصر على طلب الدنيا: { فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ {200} وِمِنْهُم مَّن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ {201} أُولَـئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّمَّا كَسَبُواْ وَاللّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ}[البقرة:200-202].

ولما أراد القرآن الكريم أن يذكر رمى الجمرات بمنى في أيام التشريق لم يستعمل هذا العنوان المألوف، بل عبر عنه بالذكر في قوله سبحانه:

{وَاذْكُرُواْ اللّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ...}[البقرة:203].

مما يدل بوضوح على أن المقصود من هذه المناسك هو الذكر الجهير العالي لرب العالمين، وما رمى الجمرات إلا رمز لهذا الذكر.

كما أكدت السُنة المُطهرة أن الغرض من المناسك عمومًا هو ذكر الله – عز وجل- فقد روى عن عائشة (رضي الله عنها) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:

{إنما جعل الطواف بالبيت، وبين الصفا والمروة ورمى الجمار لإقامة ذكر الله عز وجل}.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouslima.bbfr.net
 
فضل الذكر والدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المراة المسلمة :: الأركان العامة :: المنتديات الاسلامية-
انتقل الى: